قرر موقع يوتيوب اتخاذ قرار جاد بشأن الفيديوهات المتعلقة كوفيد-19..اعرف المزيد

قرر موقع يوتيوب اتخاذ قرار جاد بشأن الفيديوهات المتعلقة كوفيد-19..اعرف المزيد

 قرر موقع يوتيوب اتخاذ قرار جاد بشأن الفيديوهات المتعلقة كوفيد-19

قرر موقع يوتيوب اتخاذ قرار جاد بشأن الفيديوهات المتعلقة كوفيد-19..اعرف المزيد

أثناء الوباء ، انتشرت نظريات المؤامرة والمعلومات الخاطئة حول لقاحات فيروس كورونا المستجد على وسائل التواصل الاجتماعي ، بما في ذلك مقاطع الفيديو المضادة للقاحات على موقع يوتيوب، والتي انتشرت حتى على العديد من المنصات الأخرى، لذلك قررت منصة يوتيوب youtube الاتى:

قال موقع يوتيوب اليوم الأربعاء: إنه سيحذف مقاطع الفيديو التي تروج لمعلومات كاذبة حول لقاح فيروس كورونا المستجد (COVID-19) ويوسع قواعده الحالية لحظر الأكاذيب ونظريات المؤامرة المتعلقة بالوباء.

قال أكبر موقع لمشاركة الفيديو في العالم: الآن، سوف يحظر أي محتوى متعلق بلقاح (Covid-19) يدعي أنه يتعارض مع إجماع هيئة الصحة المحلية أو منظمة الصحة العالمية.

على الرغم من أن شركات الأدوية والباحثين يدرسون علاجات مختلفة، إلا أن اللقاحات لا تزال في صميم الكفاح طويل الأمد لوقف فيروس كورونا الجديد، حتى الآن أودى فيروس كورونا بحياة مليون شخص، وأصاب 38 مليون شخص، وتسبب في شلل في الاقتصاد العالمي.

قال موقع YouTube إنه أزال المحتوى الذي شكك في وجود أو انتشار (Covid-19)، أو روج لعلاجات غير مثبتة، أو ثبط الناس من طلب الخدمات الطبية، أو عارض صراحة إرشادات السلطات الصحية بشأن العزلة الذاتية أو التباعد الاجتماعي.

وذكر موقع يوتيوب في مدونته: منذ بداية فبراير من العام الماضي حذف أكثر من 200000 مقطع فيديو تتعلق بمعلومات خطيرة أو مضللة عن فيروس (كوفيد -19)

قال موقع يوتيوب في تدوينة إن هذا سيشمل إزالة الادعاءات بأن اللقاحات تقتل الناس أو تسبب العقم، أو زرع رقائق دقيقة في الأشخاص الذين يتلقون اللقاح.

وقال متحدث باسم يوتيوب لرويترز: المناقشة العامة في فيديوهات التى ذكرت أنهم متخوفون من اللقاحات لن يتم حذفها وسيبقى على المنصة.

وقال موقع يوتيوب أيضًا: إنه يحد من انتشار المعلومات المضللة حول فيروس (كوفيد -19)، بما في ذلك بعض مقاطع الفيديو التي تختلف عن لقاح (كوفيد -19) و قد رفض المتحدث باسم الموقع تقديم أمثلة على هذا المحتوى المختلف.

وقال موقع يوتيوب: إنه سيعلن عن مزيد من الخطوات في الأسابيع المقبلة لتأكيد معلومات موثوقة حول لقاح (كوفيد -19) أو الفيروس التاجي على الموقع.


google-playkhamsatmostaqltradent