الولايات المتحدة تمنح كوالكوم الموافقة على بيع رقائق الجيل الرابع لهواوي رغم العقوبات

الولايات المتحدة تمنح كوالكوم الموافقة على بيع رقائق الجيل الرابع لهواوي رغم العقوبات


الولايات المتحدة منح كوالكوم(Qualcomm) الموافقة على بيع رقائق الجيل الرابع لهواوي (Huawei) رغم العقوبات


حصلت شركة كوالكوم (Qualcomm) على إذن من الولايات المتحدة لبيع شرائح الجيل الرابع للهواتف المحمولة لشركة هواوي (Huawei)، وهو إعفاء من حظر إدارة ترامب لممارسة الأعمال التجارية مع الشركة الصينية، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

اقرأ أيضاً: الواقع الافتراضي وأهمية في التعليم ومميزاته وافضل 5 تطبيقات الواقع الافتراضي والفرق بين الواقع الافتراضي والواقع المعزز

 لم تحدد كوالكوم (Qualcomm) المنتجات المسموح لها ببيعها إلى هواوي (Huawei)، لكنها قالت لرويترز إنها مرتبطة بالأجهزة المحمولة.

 ‏

 ‏في مايو 2019، أصدر البيت الأبيض أمرًا تنفيذيًا يمنع الشركات الأمريكية من التعامل مع الشركات الصينية مثل Huawei بسبب مخاوف تتعلق بالأمن القومي، وفي مايو من هذا العام، شددت وزارة التجارة القيود لتطلب من أي مصنعي أشباه الموصلات في الخارج الحصول على ترخيص من الولايات المتحدة إذا استخدموا معدات أو تكنولوجيا أمريكية لصنع رقائق لشركة Huawei. 

 ‏

 ‏وبدءًا من سبتمبر، بدأت الولايات المتحدة في مطالبة الشركات الأجنبية المصنعة لأشباه الموصلات بالحصول على ترخيص لبيع الرقائق حتى لو لم تكن مصممة لمواصفات Huawei المخصصة لاستخدام الشركة الصينية.

 ‏

وقالت هواوي في أغسطس إن رقائق المعالجات نفذت بسبب العقوبات الأمريكية، وقال ريتشارد يو، الرئيس التنفيذي لوحدة أعمال المستهلكين في Huawei في ذلك الوقت أن "هذا العام قد يكون الجيل الأخير من رقائق Huawei Kirin المتطورة." على الرغم من العقوبات الأمريكية، أصبحت Huawei أكبر بائع للهواتف الذكية في العالم في يوليو، وذلك بفضل المبيعات القوية في الصين، ولكنها خسرت المركز الأول لصالح سامسونج الشهر الماضي. 

انخفضت شحنات Huawei بنسبة 24٪ على أساس سنوي في أكتوبر، بينما شهدت Samsung زيادة بنسبة 47٪ في الشحنات، ولا يغطي ترخيص Qualcomm للبيع إلى Huawei سوى شرائح 4G، وفقًا لرويترز، وليس من الواضح ما إذا كان ترخيصها سينطبق على شرائح 5G، والتي سيتم تضمينها في الأجهزة الأحدث.



google-playkhamsatmostaqltradent