أشهر مناطق تكاثر الفيروسات والبكتيريا

أشهر مناطق تكاثر الفيروسات والبكتيريا

الصفحة الرئيسية

 

أشهر مناطق تكاثر الفيروسات والبكتيريا

إذا سئل الناس العاديون السؤال التالي: "أين توجد الفيروسات والبكتيريا في أغلب الأحيان؟"، فسيقول تسعة من كل عشرة أشخاص: "في المرحاض". وهم على خطأ.

اتضح أن هناك الكثير من الأماكن "القذرة"، وخطرة ويمكنك الإصابة منها بالأمراض المعدية، والعوامل المسببة لها هي البكتيريا والفيروسات على وجه التحديد.

اقرأ أيضاً: 5 علامات تدل علي حاجه جسمك إلى الفيتامينات.

 6 قواعد لتناول المضادات الحيوية


اين تتعايش الفيروسات والبكتيريا


1- ممتلكات شخصية.

أشهر مناطق تكاثر الفيروسات والبكتيريا


- الأوراق النقدية

هذه أرض خصبة حقيقية للكائنات الحية الدقيقة، الأموال قذرة حرفيا، فقط تخيل عدد الأيدي التي مرت بها الفاتورة، وفي أي جيوب قذرة، وكانت على العدادات قبل أن تصل إليك، ولن تكون المحفظة أقل قذرة.


لقد ثبت أنه يوجد في المتوسط ​​حوالي 30 ألف بكتيريا وكائنات دقيقة أخرى في فاتورة ورقية واحدة، ويمكن أن تكون فيروسات وبكتيريا معوية، وهي عوامل مسببة لمرض السل - المتفطرات، بيض الديدان.

ولا يمكن غسل الأموال أو تطهيرها (لن نتحدث عن غسيل الأموال)، ولا أريد التخلص من مائة جنيه أو ألف دولار، لذلك، يجب عليك بالتأكد من غسل يديك جيداً بعد امساك المال في يديك.


- الهواتف الذكية

الهاتف الذكي، اوجهاز الاتصال - هوه شئ لا غنى عنها في عصرنا هذا وهناك الكثير من الأشخاص ببساطة لا يتركونه، لكن الأيدي يمكن أن تكون متسخة بعد رحلة في وسائل النقل العام والتسوق، بالإضافة إلى ذلك نرمي أدواتنا على المكتب - وهي بعيدة كل البعد عن كونها معقمة، فنحن نحملها في جيوبنا، وأحيانًا مع المال.

أشهر مناطق تكاثر الفيروسات والبكتيريا


تحتوي الأجهزة المحمولة على أكبر عدد من البكتيريا، ولتقليل خطر الإصابة بعدوى من هاتفك الذكي، يُنصح بمسحه بانتظام بمناديل مبللة مطهرة. وعدم حملها في جيوبك - من الأفضل أن يكون لها مكانها الخاص ، على سبيل المثال ، في حجرة خاصة في حقيبة.


2- أماكن عامة.


- مقابض الابواب.

تتواجد الفيروسات بكثره في مقابض الأبواب في الأماكن العامة، لأن كثير من الناس يستخدمونها في يوم واحد، وليس جميعهم يتمتعون بصحة جيدة، وتبقى جميع الجراثيم من أيديهم على سطح المقبض وبالتالي تنتقل بسهولة من يد إلى أخرى.


في المنزل، أثناء التنظيف، من الضروري مسح مقابض الأبواب (ينسى الكثير منهم ذلك)، ودائماً بعد الرجوع من الشارع اغسل يديك.


- قائمة الطعام في المطعم

حتى في أغلى المطاعم وأكثرها فخامة، حيث تسود النظافة ولا تشوبها شائبة، يمكن أن تحتوي قائمة القائمة على العديد من الفيروسات والبكتيريا، حيث يجب بعد ان ينظر زوار المطعم إلى القائمة، ويضعون طلبًا ان يغسلون أيديهم.


كقاعدة عامة، بعد قبول النادل الطلب، يأخذ بطاقة القائمة، ولكن إذا بقيت على المنضدة، فحاول ألا تتلامس مع أطباق الطعام.


- طاولة المكتب

من الغريب أن عددًا كبيرًا من الكائنات الحية الدقيقة المختلفة تتراكم على أجهزة الكمبيوتر المكتبية في مباني المكاتب، ونحن نادراً ما نقوم بمسح مكتبنا في العمل.


امسح المكتب كلما أمكن ذلك

يمكنك حماية نفسك، بعد أن تأتي إلى العمل في الصباح، وامسح الطاولة بمنديل مطهر رطب.


3- مطبخ

أشهر مناطق تكاثر الفيروسات والبكتيريا


- اسفنجات غسيل الصحون

ربما يكون هذا هو العنصر الأكثر خطورة في المنزل، ومن وجهة نظر العدوى أن الإسفنج فيها مسام وتستقر بقايا الطعام فيها، وايضاً هي مبللة باستمرار ودافئة، وبالنسبة للبكتيريا، فهي أرض خصبة مثالية.


يجب غسل الإسفنج جيدًا وتجفيفه بعد الاستخدام وتغييره مرة واحدة في الأسبوع، ولتطهيرها يمكنك استخدام الميكروويف (لمدة دقيقة واحدة) أو غسالة الصحون، حيث ثبت أن هذه الأساليب تقضي على جميع البكتيريا تقريبًا.


- مناشف المطبخ

تمامًا مثل الإسفنج، تحتوي المناشف على كميات كبيرة من البكتيريا، ونستخدم منشفة لمسح الأطباق والأيدي وأحيانًا طاولة المطبخ، بعد الاستخدام تظل رطبة وتشعر الميكروبات بالراحة عليها.

أشهر مناطق تكاثر الفيروسات والبكتيريا


يجب تغيير منشفة المطبخ مرة واحدة في الأسبوع،

وحتى لا تنتشر العدوى المتراكمة على منشفة المطبخ يجب تغييرها بعد يومين على الأقل، وبالنسبة للطاولة وأسطح المطبخ الأخرى، من الأفضل استخدام المناشف الورقية.


- الثلاجة

عادة ما تغسل ربات البيوت الجيدات الثلاجة بانتظام، ويتخلصن من الطعام الفاسد أو منتهي الصلاحية، لكن هل يتذكرون دائمًا غسلها بأنتظام؟


لذلك يجب غسل الثلاجة بانتظام.


4- حمام

أشهر مناطق تكاثر الفيروسات والبكتيريا


- فرشاة الأسنان

ينصح أطباء الأسنان بتغيير فرش الأسنان مرة واحدة على الأقل كل 3 أشهر، منذ ذلك الحين تصبح غير صالحة للاستعمال ويتوقفون عن تنظيف الأسنان من بقايا الطعام.


لكن هناك سبب آخر لاستبدال فرشاة أسنانك، حيث يكون الجو دافئًا في الحمام، وتبقى فرشاة الأسنان مبللة بعد الاستخدام، وتتراكم عليها بقايا الطعام من أسناننا ولثتنا، وبالتالي البكتيريا الخطرة التي تتكاثر على الفور، وبعد ذلك كله، يمكن أن يتحول تنظيف أسنانك من حدث صحي إلى طريقة سهلة للإصابة بفيروس أو بكتيريا.


بعد غسل أسنانك بالفرشاة، يجب غسل الفرشاة بالماء الساخن، ويمكنك الاحتفاظ بها في الماء المغلي أو تطهيرها بغسول الفم. 

من الضروري أيضًا غسل أكواب الفرشاة - حيث تتراكم أيضًا الميكروبات الضارة التي يمكن أن تدخل الفم من الفرشاة.


- ستارة

إذا غسلنا الحمام طوال الوقت، فلن ينتبه الجميع للستارة، ويمكن أن يظهر عليها عفن خطير يحب الدفء والرطوبة العالية.


لا تحتاج إلى غسل الحمام فحسب، بل غسل الستارة أيضًا

بعد الاستحمام أو الاستحمام يوصى بغسل وتجفيف الستارة.


5- المدخل


ممسحة

كل الأوساخ التي نحضرها من الشارع على نعل أحذيتنا تتراكم على السجادة عند الباب الأمامي، وتتواجد فيها الغبار وبراز الحيوانات، وبالطبع هناك فيروسات وبكتيريا وبيض الديدان الطفيلية.


لا تنس غسل السجادة أسبوعيًا بمطهر، ويُنصح بمسح الأرضية في الردهة يوميًا.


google-playkhamsatmostaqltradent