8 طرق فعالة لتقوية الذاكرة والذكاء وسرعة الحفظ

8 طرق فعالة لتقوية الذاكرة والذكاء وسرعة الحفظ

الصفحة الرئيسية
8 طرق فعالة لتقوية الذاكرة والذكاء وسرعة الحفظ

قد يكون من الصعب أحيانًا تذكر اسم ممثل أو العثور على المفاتيح في المساء. يتطلب الأمر الكثير من الجهد لاستعادة المعلومات التي تحتاجها. 

النسيان عملية طبيعية تهدف إلى تفريغ الجهاز العصبي من المعلومات غير المطالب بها لحمايته من الإجهاد الزائد. لكن زيادة النسيان يمكن أن تعقد الحياة بشكل كبير. يمكن أن يكون سببه قلة النوم أو الإجهاد أو الإدمان أو زيادة المعلومات.

اقرأ أيضاً: 7 طرق للاحتفاظ بذاكرة جيدة حتى الشيخوخة

إذا كانت هذه المشكلة لا تتعلق بالإصابة أو المرض، فمن الواقعي حلها بنفسك. يمكن تطوير الذاكرة وتحسينها مثل أي قدرة أخرى. لتفعيل إمكاناتها، من الضروري ممارسة الرياضة بانتظام، كما هو الحال في الرياضة أو الموسيقى. والعكس صحيح - في غيابهم، ستنخفض قدرة الدماغ على الحفظ. لنتحدث عن أكثر الطرق فعالية للمساعدة في تقوية الذاكرة وتحسين وظائف المخ.


كيف تقوي الذاكرة والتركيز؟ إليك 8 طرق لتقوية الذاكرة والذكاء وسرعة الحفظ

8 طرق فعالة لتقوية الذاكرة والذكاء وسرعة الحفظ

1. إنشاء جمعيات وتصورات

سيكون من الأسهل تذكر الأشياء الجديدة إذا ربطت المجهول بالمعرفة الموجودة بالفعل. يتمثل جوهر طريقة الارتباط في الجمع بين المعروف والمجهول في تاريخ واحد، لتمييز المعلومات الجديدة بعلامات مألوفة. لذلك يمكن تذكر المعلومات الواردة بسهولة واستنساخها بسرعة في الوقت المناسب. بمساعدة المتوازيات الترابطية، من السهل تعلم إشارات الطرق وكلمات المرور والتواريخ وأرقام الهواتف وبطاقات الائتمان.


في عام 1980، افتتحت الألعاب الأولمبية في موسكو، وقبل 600 عام، وقعت معركة كوليكوفو. يمكن تمثيل الرقم 5813 كتعبير عددي 5 + 8 = 13. في هذه الحالة، يتم تذكر الصور بشكل أكثر كفاءة. ويمكنها ان تكون أفضل إذا كانت غير عادية او حتى سخيفة. على سبيل المثال، الشكل ثمانية يشبه منظار، والشكل خمسة عبارة عن دراجة سيرك أحادية الدراجة. في عقلك، ارسم سيدة سمينة تشتري المنظار وهذه الدراجة وركوبها في جميع أنحاء المدينة(هذا مجرد مثال علي ربط الاشياء ببعضها لتسهيل تذكرها).


يجب أن تكون هذه الرسوم التوضيحية كبيرة وثلاثية الأبعاد وملونة ومفصلة قدر الإمكان. يتم تدريب مهارة الترميز في الصور المرئية بسرعة. في المستقبل، لن يكون من الصعب استعادة هاتين الصورتين والمعنى الكامن فيهما في الذاكرة. مرة أخرى وضع المفاتيح في هذا المكان أو ذاك، تخيل زهرة تتفتح هنا. في صباح اليوم التالي، لن تنسى بالتأكيد مكان نمو الزهرة في منزلك، وستجد بسرعة الشيء الصحيح.

2. تعلم الشعر وقراءته بصوت عالٍ

الطريقة المجربة على مر الزمن هي حفظ القصائد. لا يتعلق الأمر بالتكدس الطائش، بل يتعلق بفهم المعنى وإدراكه الواعي. اجعلها قاعدة لتعليم قطعة صغيرة كل أسبوع. قم بزيادة حجم المادة تدريجيًا. سيكون من الأسهل تذكرها إذا قمت بتقسيمها إلى عدة أجزاء مسبقًا وقمت بتعليمها في الرباعيات. يمكنك القيام بذلك في أي مكان: في الغداء أو أثناء المشي أو في وسائل النقل. لا تخف من كثرة التكرار. بمرور الوقت، ستلاحظ أن الحفظ يستغرق وقتًا أقل وأقل (يمكنك فع هذا مع حفظ القرآن الكريم أيضاً).


سيكون التأثير أفضل إذا أخذت أعمال هؤلاء المؤلفين الذين لا تهمك مجموعاتهم. سوف يتطلب تعلم مثل هذه الابيات المزيد من الطاقة. حاول التعمق في محتواها والتفكير في التقنيات الفنية التي استخدمها المؤلف. يمكن قراءة الشعر أمام مرآة أو تسجيله في ذاكرة. القراءة بصوت عالٍ مفيدة أيضًا. يساعد على تحسين الإملاء والنغمة وتتطور الذاكرة السمعية. إذا كنت لا تحب الشعر فتعلم كلماته.


3. تمارين تقوية الذاكرة: حاول أن تتذكر ما تنسي (حاول)

لا تحتاج إلى أخذ قائمة تسوق معدة قبل الذهاب إلى المتجر. من ناحية أخرى، ستساعد هذه القائمة على عدم تفويت أي شيء وفي نفس الوقت عدم شراء الكثير. من ناحية أخرى، سيكون لغيابها تأثير إيجابي على حالة الذاكرة. لا تشتري شيئًا هذه المرة - في الرحلة التالية، سيكون لديك الدافع لتذكر العناصر من القائمة بشكل أفضل وتذكرها. هل نسيت اسم شخص ما أو رقم هاتفه أو كلمة مرور أو مكونات الوصفة؟ حاول أن تتذكر. خذ وقتك واستغرق بضع دقائق للقيام بذلك بدلاً من البحث عن إجابة في هاتفك الذكي أو جهاز الكمبيوتر المحمول. هذا شيء عظيم لتقوية الذاكرة.

في الوقت نفسه، من المهم ربط الخيال والذاكرة البصرية والسمعية والشمية.


4. إتقان اللغات الأجنبية

يمكنك تعلم القصائد والأغاني ليس فقط بلغتك الأم. ستقول لي لا أعرف لغة أجنبية - إذاً ابدأ في إتقانها. إنها من أفضل الطرق لتنشيط خلايا الدماغ وتعزيز سعة الذاكرة. إذا حفظت بضع كلمات كل يوم، فبعد شهرين يمكنك أن تشعر بنتيجة ملحوظة. إن تعلم لغة جديدة يطور القدرة على هيكلة المعلومات وتحليلها وحفظها. بالإضافة إلى ذلك، فهي وقاية جيدة من الأمراض المرتبطة بالشيخوخة. على سبيل المثال، مرض الزهايمر. الطريقة الأكثر شيوعًا لحفظ المفردات الأجنبية هي البطاقات التي تحتوي على كلمات وتعابير. تعتمد هذه التقنية بدقة على الارتباطات المرئية.

8 طرق فعالة لتقوية الذاكرة والذكاء وسرعة الحفظ

5. لتقوية الذاكرة والذكاء وسرعة الحفظ تذكر أحداث اليوم 

طريقة أخرى لتنشيط الذاكرة هي الانغماس في اليوم الماضي وتذكر كل أحداثه. قبل الذهاب إلى الفراش، حاول إعادة بناء مقتطفات من الحوار وصور الأشخاص وتعبيرات وجوههم وإيماءاتهم وكل مكالمة هاتفية ووجبات تتكون من نظامك الغذائي. حاول إعادة إنشاء تسلسل جميع الإجراءات من لحظة الاستيقاظ. قدم هذه الصور بأكبر قدر ممكن من التفاصيل. في الوقت نفسه، من المهم ربط الخيال والذاكرة البصرية والسمعية والشمية.


إذا كان من الممل أن تتذكر اليوم على شكل رسوم توضيحية تخيلية، احتفظ بمذكرات واكتب الأحداث بانتظام على الورق. يوصى بتكرار الأمر نفسه مع الأفلام التي شاهدتها. بعد عرض الفيلم التالي، قم بالتمرير خلال الحبكة في رأسك مرة أخرى. تذكر ليس فقط اللحظات الرئيسية، ولكن أيضًا حوارات الشخصيات وتفاصيل ملابسهم والتصميمات الداخلية لمواقع التصوير. من المفيد إعادة سرد محتوى الأفلام والمسرحيات وقراءة المقالات والكتب لأصدقائك. هذا لا يدرب الذاكرة جيدًا فحسب، بل يطور أيضًا الكلام ويثري المفردات.


6. العب ألعاب العقل لتقوية الذاكرة والذكاء وسرعة الحفظ

يمكن أن تكون الألغاز والشطرنج وطاولة الزهر والسودوكو والبوكر والعديد من الألغاز والألغاز. تعمل ألعاب العقل على تنشيط الدماغ وتدريب الذاكرة والانتباه. من المهم بنفس القدر القيام بتمارين على الذاكرة وسرعة رد الفعل. اختر مجمعًا سيكون ممتعًا ومناسبًا لك. سيعمل هذا النهج على إعدادك للتنفيذ المنتظم ويساعدك في الحصول على النتيجة بشكل أسرع. تعلمت حل الكلمات المتقاطعة اليابانية - قم بالتبديل إلى لغز جديد. يعتاد الدماغ على حل مشاكل مماثلة بسرعة كافية.


أغمض عينيك وحاول التحدث عن موقع كل الأشياء في الغرفة. الآن قم برمي حفنة من المباريات على الطاولة وانظر بعناية لتتذكر ترتيبها. ثم التقط صورة للمباريات وامزج. مهمتك هي إعادة تكوين التكوين. لتطوير الذاكرة البصرية، من المفيد من وقت لآخر القيام بأنشطة عادية معصوب العينين أو آذان مغلقة. بالإضافة إلى ذلك، يمكنك العثور على الإنترنت على الكثير من التطبيقات التي تهدف إلى تطوير الذاكرة والانتباه. على سبيل المثال، النسخة الإلكترونية من صور "بقعة الاختلاف".


7. تغيير مسارك

دائما تأخذ نفس الطريق للعمل؟ تغيير المسار. حتى لو كان أكثر ملاءمة وأقصر. يحتاج الدماغ إلى تنوع مستمر وخبرات جديدة ليعمل. في نفس الوقت، حاول أن تلاحظ حولك أي تفاصيل بسيطة، ملابس المارة، النوافذ، اللافتات، المنازل والمتاجر. يمكنك حساب عدد الحمام أو السيارات الحمراء أو الأشياء التي تبدأ بحرف معين. تثير الإجراءات غير العادية والأحاسيس والروائح غير العادية ظهور روابط عصبية جديدة وتؤثر على عمليات الحفظ.

8 طرق فعالة لتقوية الذاكرة والذكاء وسرعة الحفظ

للسبب نفسه، يوصى بإدخال عادات جديدة في كثير من الأحيان. ابدأ بغسل أسنانك بيدك الأخرى، أو قم بطقوس الصباح التقليدية بترتيب مختلف. السفر ليس أقل فائدة لتقوية الذاكرة: جرب أطباق ومنتجات جديدة، واكتشف أماكن غير مألوفة، وقم بزيارة المعارض والمتاحف، واستمع إلى الموسيقى الجديدة في كثير من الأحيان. ستتطلب معالجة وفهم مثل هذه المعلومات من الدماغ موارد إضافية. بالإضافة إلى المشاعر الإيجابية وتوسيع آفاق المرء، فإن هذا النشاط يطور الذاكرة المكانية.


8. تنشيط الذاكرة والتركيز باتباع أسلوب حياة صحي 

الهواء النقي والرياضة والنوم الجيد عوامل مهمة يستحيل بدونها أداء الذاكرة الطبيعي. إن التهوية اليومية للغرف والمشي في الهواء الطلق تشبع الدم بالأكسجين اللازم. وبفضل النشاط البدني، تتحسن نغمة الأوعية الدموية وتنشط الدورة الدموية الدماغية. اختر الرياضة التي تستمتع بها. تعتمد حالة الذاكرة أيضًا على مصدر الطاقة. أدخل في نظامك الغذائي الكثير من المكسرات والجبن الصلب والبيض والأسماك الدهنية والخضروات والفواكه.

اقرأ أيضاً: حقائق مهمه عن 10 انواع من المكسرات

  10 حقائق يجب أن تعرفها عن البيض

من ناحية أخرى، يدمر الكحول ودخان التبغ خلايا الدماغ. بما في ذلك المسؤولين عن الذاكرة.


المصدر: alukah - lifehack




google-playkhamsatmostaqltradent